00965-55226399

فتعلمون إخواني بأن الإنسان في حياته هذه في الدنيا إنما هو يجتهد لأن يقدم من الأعمال التي يرضى عنه فيها ربه تبارك و تعالى فيتقبلها منه فيدخله الجنة هذه يا إخواني هي قضيتنا , قضيتنا في هذه الدنيا أننا ننضر في الأعمال سواء كانت أعمال للقلب أعمال للسان أعمال للجوارح أن هذه الأعمال يرضى عنها مليكنا و ربنا جل وعلى المتصرف فيرحمنا سبحانه و تعالى و يدخلنا الجنة هذا هدف كل مسلم و له يصلي و يصوم و يجتهد و يضحي فلذالك يا إخواني علينا أن ننضر في هذه القضية من زاويتان .الأولى :أن أي الإعمال يقبلها الله عز وجل هذي مهمة لأن الله سبحانه وتعالى لا يقبل من الأعمال إلا بضوابط ما هو على الإطلاق فإذا علم هذا علم إن الله سبحانه وتعالى قد وضع للعمل و العمل الذي نقصد سواء كان عمل قلب كقضايا الإيمان